الأحد، 12 ديسمبر، 2010

بعد اربعين سنة وليبيا الى الاسوأ القذافي يتجول في طرابلس ويرى حالة الناس التي آلت الى التسول في الشوارع وامام المساجد

مفتاح ميلاد الفزاني: بل ليبيات يا قذافي!
الأحد, 12 ديسمبر 2010 04:25
هذا كثير عليك يا معمر: تسرق اموال بلادهن.. وتنزع عنهن الجنسية
كررت محطة التلفزيون الرسمية في ليبيا (قناة الجماهيرية) بث مشاهد من جولة قام بها معمر القذافي في طرابلس، ترجل خلالها من سيارته الفارهة (بي ام دبليو) عدة مرات، امام مساجد في احياء مختلفة من العاصمة، محاطا بحراساته من الشباب، ليحموه من المواطنين الذين كانو خارجين من صلاة الجمعة.

الهدف من جولة القذافي كما اعلن مذيع الاخبار، وكما نشرت وكالة الانباء الرسمية، والصحف التي ينفق عليها القذافي من خزينة الشعب الليبي، هو ليقف ("قائد الثورة" بنفسه على عدد من المساجد بطرابلس على حقيقة حالات التسول أمام هذه المساجد).



ماذا وجد القذافي امامه؟
لقد وجد عدد من المتسولات، امام مسجد مولاي محمد، ومسجد القدس، ومسجد مصعب بن عمير. تحدث معهن بعنجهية.. تكلم معهن بلغة ضابط تخرج من الكلية العسكرية حديثا، وبنبرة كأنه يكلم بها جنديا شابا، أرتكب خطاء في طابور التفتيش الصباحي.


تكلم لهؤلاء السيدات بغلاظة، لا تصدر الا من انسان لا يعرف معنى الرحمة.


السيدات اللاتي تحدث اليهن القذافي تكلمن بقوة صاحب الحق.. تحدثن اليه بثقة، وكأنهن يعرفن ان سبب معاناتهن ومعاناة اسرهن سببها ظلم نظامه.
قال لاحدهن انت ليست ليبية؟
فقالت له: وراسك الا ليبية.


لم يستمع القذافي الى حديثهن، وهن يقلن له انهن يمددن ايديهن من اجل الحصول على الدواء لمرضى لديهن.
كرر القذافي كالابله: انتِ مش ليبية.. انتِ مش ليبية!


لا بل ليبية.. ومن سكان طرابلس. حارسك يا قذافي قال لك انها من طرابلس، لكن الله اعمى بصرك وبصيرتك وسد آذنيك.


اي عاقل في العالم لو شاهد ما بثه التلفزيون الليبي عن جولة القذافي، سيلعن هذا الظالم، الذي لم يرحم ضعف هؤلاء النسوة.


هذا الظالم افقرهن، وسرق ثروات بلادهن، ثم جاء يسترجل عليهن مدججا بحرسه.


التسول في ليبيا اصبح ظاهرة، ولا يوجد امام هذه المساجد التي انفضح امامها القذافي فحسب، وانما هو منتشر في جميع ارجاء البلاد.
ويزداد التسول اضطراديا مع زيادة السرقات، التي يقوم بها اعوان النظام، ومن الاعوان ابناء معمر القذافي، الذين تنشر الصحف الاجنبية اخبارهم، وهم ينفقون اموالا طائلة على المحظوظات من فاتنات الغرب.


ابحثوا في الجوجل عن اسم المعتصم او الساعدي او هنيبال وستجدون العار! سترون اموالا طائلة، مصدرها خزينة الشعب الليبي، يتم هدرها في الخارج على حفلات ماجنة، يقيمها فروخ القذافي العاجزون حتى على الزنا بدون اموال الشعب الليبي!



لو توفرت لليبيا قيادة وطنية حكيمة لما عرفت بلادنا التسول، بل لكان خيرها كافيا لاهلها ولاخوانهم واشقائهم، ولكن تحت حكم القذافي خرجت الليبية من بيتها لـ"تشحت" ثمن دواء لابنها!



القذافي تحدث لهولاء المواطنات الليبيات عن الخجل.. قال لهن "حشمتونا"! لعنك الله يا سفيه. من الذي حشم الاخر؟ انت من جلب العار لليبيا والليبيين.
انت يا معمر العار بعينه.
انت وابنائك من شوه سمعة شعبنا ووطننا.
سرقتم ثروات البلاد، وافقرتم الشعب، وكل افعالكم قبيحة.
العجوز الليبية التي قالت لك بالعين القوية انها ليبية، لم تكمل جملتها، ربما خوفا من حراساتك، والا لاكملتها قائلة انا: ليبية وانت المشكوك في اصلك! ولمن يريد ان يعرف اصلك فليبحث في الجوجل عن: (خالة معمر القذافي اليهودية تتحدت عن ابن اختها)!



علاج ظاهرة التسول معروف. وهو لا يتم بجولات الابله، الذي لو عرف الاثر السيء لشريط جولته المشينة هذه لما سمح ببثه. لانه شريط ادانة لنظامه.. وفضيحة بكل المقاييس لحكومته.

وهذا رابط للشريط، لمن اراد ان يشاهد عار القذافي. نتمنى على العاملين في صحيفة قورينا عدم سحبه من الموقع:


http://www.quryna.com/16577.html





التعليقات
12 #15 زين 2010-12-12 14:15
يارقم 14 يا متخصص.. بالله قولي من اللي حط البغداي واشكاله في هذه المناصب؟ أليس القذافي هو من فعل ذلك؟
رد بالك اتقولي مؤتمر الشعب العام هو اللي حطهم.. بعدين نكرهك.. والناس تضحك عليك.
#14 متخصص 2010-12-12 13:59
ليس القدافى مسئول على الشحاتين انما ابواقه الفارغه أمثال البغدادى ومعتوق والحويج وحجازى مستشفيات خاوية على عروشها لا ادوية ولا عناية طبية دهاب الليبين الى تونس فضيحة كارثية فضائح المستشفيات عند هدى بن عامر التى ترقص رقصة الحجالة امام السراق والحداق الاسعار جهنمية فى الاسواق الليبين مساكين ضحية ادارة فاشلة معمر القداقى الكل يحمله مسئولية بقاء هولاء فى هرم السلطة المواطن لايعرف الا معمر القدافى

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق